جمعية مكافحة المخدرات والهلال الاخضر يوقعان تفاهم

جمعية مكافحة المخدرات والهلال الاخضر يوقعان تفاهم

وقعت الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات والاتحاد الدولي للهلال الأخضر مذكرة تفاهم تتضمن تبادل الخبرات وتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي في مجال الوقاية من المخدرات ومكافحة شتى أنواع الإدمان مثل الكحول والتبغ والمخدرات وإدمان التكنولوجيا والقمار، وفي إطار الجهود التي نبذلها لمكافحة المخدرات وفي ظل تزايد خطورة المخدرات ونسب المتعاطين، تطالب الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات كافة وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والالكترونية منها؛ إلى تحمل مسؤولياتها والانضمام إلى جهودنا ضد آفة المخدرات، وندعوكم إلى فتح مساحات خاصة ونوافذ واطلالات لنشر التوعية لما تتصف به مؤسساتكم الإعلامية من القدرة على الوصول لكافة شرائح المجتمع.

كما ونعلن لكم عن بعض مشاريعنا المستقبلية والتي ستحتاج بالتأكيد إلى شراكة مع جهات عدة أهمها وسائل الإعلام في كافة الأنشطة، فشراكتنا معكم سر من أسرار نجاحنا لتحقيق أهداف وغايات الجمعية:

  1. إطلاق تطبيق الجمعية على الهواتف الذكية والذي من شأنه مواكبة التطور السريع في وسائل التواصل واستهداف مستخدمي الهواتف الذكية.
  2. إطلاق مشروع الجمعية 2020 وهو مشروع ضخم وطموح للعام 2020 بحيث يتم توظيف الرقم 2020 في كافة أنشطة وفعاليات الجمعية خاصة في مجال الوقاية
  3. الاستمرار في تكريم المميزين من النشطاء في مجال مكافحة المخدرات لذا تم تكريم كل من:
    أ‌. الرحالة الأردني السيد ماجد عايش داود
    ب‌. الرحالة الأردني عبد الرحيم عرجان
    على حملهما رسالة واسم الجمعية في مسار درب الجبل من جبال لبنان الى المغطس والبحر الميت.
    ت‌. المبرمج السيد محمد جمحاوي على تقديمه تطبيق الهواتف الذكية مجاناً للجمعية
  4. الاستمرار في ترسيخ شراكات استراتيجية مع التجمعات والشبكات الدولية في مجابهة الإدمان بشكل عام، وفي هذا السياق دأبت الجمعية خلال السنوات الأخيرة لتعزيز وتنفيذ جملة من الشراكات حيث نفذت وشاركت الجمعية في العديد من الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية كان على رأسها مشاركتنا في الاجتماع السنوي للمكتب المعني بالمخدرات والجريمة في الأمم المتحدة.

وبالعودة لمدكرة التفاهم التي تشجع لتقديم مجموعة من الحلول العملية والإقليمية لتوسيع نطاق خدمات الوقاية، والعلاج والرعاية والدعم الخاصة بالوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية،

وصرح الدكتور موسى الطريفي رئيس الجمعية مؤكداُ إن التحديات كبيرة والمسؤولية جمة ونحن وحدنا لن نستطيع أن نحقق أهدافنا ونصل إلى غاياتنا دون شراكتكم معنا كشريك إعلامي؛ فكونوا على قدر أهل العزم كما عهدناكم في مثل هذه المواقف السامية.

وأعلن الطريفي ضرورة حث مؤسسات الدولة كافة إلى تسهيل مهام وتيسير أعمال الجمعية لنتمكن من تنفيذ مشاريعنا الطموحة بكافة السبل، كما ونناشد شركات ومؤسسات القطاع الخاص لمد أياديها ودعم مشروع الجمعية 2020 دون تردد.